أستاذة قانون: موعد إجراء الانتخابات البلدية يبقى غير مثبت نهائيا

أستاذة قانون: موعد إجراء الانتخابات البلدية يبقى غير مثبت نهائيا

أستاذة قانون: موعد إجراء الانتخابات البلدية يبقى غير مثبت نهائيا

أبرزت أستاذة القانون العام بكلية العلوم القانونية بتونس جنان الإمام أن موعد 25 مارس 2018 الذي حددته الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لتنظيم الانتخابات البلدية يبقى غير مثبت نهائيا إلى حين صدور أمر رئاسي لدعوة الناخبين.


وأكدت الإمام على هامش مشاركتها في الملتقى الجهوي حول ''اللامركزية ومجلة الجماعات المحلية الذي نظمته، اليوم الأحد 26 نوفمبر 2017، بنابل الجمعية التونسية من أجل نزاهة وديمقراطية الانتخابات 'عتيد'، أن تنظيم الانتخابات ممكن قانونا حتى وإن لم تتم المصادقة على كامل فصول الجماعات المحلية''.

واعتبرت الأستاذة أن هذه المصادقة تمثل التحدي الحقيقي لمجلس نواب الشعب، خاصة وأن تنظيم الانتخابات بقوانين جديدة هو خطوة جديدة في ترسيخ المسار الديمقراطي والديمقراطية المحلية، وفق تصوّرها.
وقالت جنان الإمام ''إن المصادقة على مجلة الجماعات المحلية ممكنة في حدود شهر جانفي المقبل تاريخ تقديم الترشحات إذا ما توفرت الإرادة السياسية الحقيقية''، موضحة أن عدم المصادقة على مجلة الجماعات المحلية لا يمنع تنظيم الانتخابات البلدية قانونا بالرجوع للقانون الانتخابي لـ14 فيفري 2017 المنظم للانتخابات البلدية والجهوية والذي تعرض في الفصل 173 لهذه الفرضية وأقر إمكانية الاستمرار في اعتماد قانون 1975.
كما بيّنت أن القراءة السياسية والواقعية لعدم المصادقة على المجلة تخلص إلى أنه تمش خطير على المسار السياسي وعلى مسار ترسيخ اللامركزية التي ستبنى على قوانين قديمة ستبيح الكثير من الشكوك والالتباس بما يمس من مصداقية العملية الانتخابية بأسرها.