أسامة الخليفي: ''نحن جيل جديد غير معني بالصراعات الأيديولوجية''

أسامة الخليفي: ''نحن جيل جديد غير معني بالصراعات الأيديولوجية''

أسامة الخليفي: ''نحن جيل جديد غير معني بالصراعات الأيديولوجية''
أكد أسامة الخليفي القيادي في قلب تونس، اليوم الأحد 24 نوفمبر 2019 ، أن الإستحقاقات الآنية للشعب التونسي و استفحال الفقر و تدهور  المرافق العمومية تتطلب أن يتحلى كل شخص بمسؤوليته بعيدا عن  القصف العشوائي و الحروب المتبادلة بين الأحزاب.

وشدد الخليفي خلال استضافته في "راديو ماد" على ضرورة احترام نتائج الانتخابات و رغبة الشعب الذي انتخب حركة النهضة و التيار الديمقراطي.

وتسائل في هذا السياق : هل أنا مطالب بمعاداة النهضة و التيار  الديمقراطي اللذان انتخبهما الشعب؟

و أشار الخليفي إلى أن قلب تونس موجود كقوة سياسية ثانية وأن الشعب انتخبه، مضيفا في نفس الصدد أن  نبيل القروي انتخبه مليون ومائة تونسي.

ونوه القيادي في قلب تونس إلى أن الإحترام المتبادل في السياسة يجب أن  يكون على أساس الأفكار خاصة وأن الجميع انخرطوا في الثورة و في الدستور في التمشي الديمقراطي.

وتسائل في هذا السياق: "حتى الناس الثوريين دخلو في السلطة شنوة عملو لجرحى الثورة ؟

وبخصوص الصراعات الإيديولوجية بين الأحزاب قال الخليفي:"نحن جيل جديد لسنا معنيين بالصراعات الايديولوجية".

وفي سياق متصل تطرق أسامة الخليفي إلى شجار السياسيين في المنابر الإعلامية وغياب طرح الأفكار في هذه المنابر نتيجة لذلك و تسائل في هذا الصدد:" علاش تجيبو في النكد للتوانسة ؟".