أسامة الخليفي: ''منفذ عملية نيس لا يمثلني ولا يمثل الإسلام ولا التونسيين''

أسامة الخليفي: ''منفذ عملية نيس لا يمثلني ولا يمثل الإسلام ولا التونسيين''

أسامة الخليفي: ''منفذ عملية نيس لا يمثلني ولا يمثل الإسلام ولا التونسيين''
علّق رئيس كتلة حب قلب تونس بمجلس نواب الشعب أسامة الخليفي، عن العملية الإرهابية التي جدّت صباح أمس الخميس 29 أكتوبر 2020، بمدينة نيس الفرنسية، وراح ضحيتها 3 أشخاص على يد إرهابي تونسي.

وقال الخليفي، في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوكن إن منّفذ العملية "لا يمثلني ولا الإسلام يمثل التونسيين''.

#لا_يمثلني_و_لايمثل_الإسلام_ولا_يمثل_التونسيين

Publiée par Oussama Khlifi sur Vendredi 30 octobre 2020


وكانت الشرطة الفرنسية ذكرت أن مهاجما، تعتقد أنه تونسي قدم إلى فرنسا عبر إيطاليا، قتل، صباح أمس الخميس، ثلاثة أشخاص، من بينهم امرأة قطع رأسها، في كنيسة بمدينة نيس.
ووصف رئيس بلدية هذه المدينة الواقعة بالعمل الإرهابي، مضيفا أن الشرطة ألقت القبض على المهاجم الذي تم نقله للمستشفى بسبب إصابته.
وتولت النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب بتونس، الخميس، "فتح بحث عدلي في شبهة ارتكاب تونسي لتلك الجريمة".