أسامة الخليفي: 'على مؤسسة الأمن الرئاسي التأهب للتصدي لأي مؤامرة يمكن أن تحاك ضد رئيس الجمهورية'

أسامة الخليفي: 'على مؤسسة الأمن الرئاسي التأهب للتصدي لأي مؤامرة يمكن أن تحاك ضد رئيس الجمهورية'

أسامة الخليفي: 'على مؤسسة الأمن الرئاسي التأهب للتصدي لأي مؤامرة يمكن أن تحاك ضد رئيس الجمهورية'
أكد القيادي في حزب قلب تونس، أسامة الخليفي، أنه على مؤسسة الأمن الرئاسي وأحرار هذا الوطن التأهب للتصدي لأي مؤامرة يمكن أن تحاك ضد رئيس الجمهورية وحمايته.

وشدد الخليفي في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على موقع التواثل الاجتماعي فايسبوك، مساء اليوم الأحد 21 جويلية 2019، على أنه ''على أحرار هذا الوطن ومؤسسة الأمن الرآسي والجيش إن لزم الأمر أن تتأهب ضد أي تحرك خبيث ممكن أن يستهدف رئيس الجمهورية لحمايته والتصدي لكل خيانة أو مؤامرة من شأنها أن تمس منه بعد موقفه التاريخي الذي إتخذه ضد قانون العار قانون العزل السياسي'' .