أحمد المهوك: ''إذا كان الدولة ما عندهاش ناس تفاوض تمشي تستورد''

أحمد المهوك: ''إذا كان الدولة ما عندهاش ناس تفاوض تمشي تستورد''

أحمد المهوك: ''إذا كان الدولة ما عندهاش ناس تفاوض تمشي تستورد''

أكد الكاتب العام المساعد بالجامعة العامة للتعليم الثانوي، أحمد المهوّك، خلال حضوره في برنامج ''ناس نسمة نيوز'' ، اليوم الخميس 22 مارس 2018، أن قرار التجمع العمالي لأساتذة التعليم الثانوي، اليوم، أمام وزارة التربية جاء احتجاجا على ما اعتبروه مواصلة سياسة التجاهل ورفض الحوار التي تنتهجها الوزارة.


وأوضح المهوّك أن هذا التحرك الاحتجاجي لم يأتي ردّا على تصريحات وزير التربية، وإنما هو قرار الهيئة الإدارية للجامعة العامة للتعليم.

وانتقد المتحدّث ما عبّر عنها بـ ''المغالطات التي ينشرها مدير عام التعليم الابتدائي والثانوي صلب وزارة التربية'' بخصوص رفض الجامعة للتفاوض، قائلا '' إذا كان الدولة ما عندهاش ناس تفاوض تمشي تستورد''.

وفيما يتعلق بتهديدات وزارة التربية بحجب أجور المدرسين، في صورة تواصل حجب الأعداد على الإدارة شدد المهوّك، على أن الجامعة قد تذهب إلى أشكال نضالية أخرى للتعامل مع الوضع، مؤكّدا أن ردّ فعل الوزارة ليس مجرّد تعامل بين نقابة وسلطة إشراف وإنما سعي لمعاقبة اتحاد الشغل.

وعلّق ضيف ''ناس نسمة نيوز''، على قرار قاضي الأسرة القاضي برفع حجب الأعداد، معتبرا أن هذه القضية شغلية ولا علاقة لها بالقضاء، وأن الهيئة الإدارية هي الوحيدة التي يخول لها رفع حجب الأعداد من عدمه.
وأضاف أن إضراب الأساتذة لن يحل إلا على طاولة المفاوضات، لافتا إلى أن وزارة التربية تدفع الأزمة إلى أقصاها، حسب قوله.

وأكّد الكاتب العام المساعد بالجامعة العامة للتعليم الثانوي، أن الجامعة لن تتخلى عن دورها في الدفاع عن قضية وطن، وفق تعبيره، مشددا على أنها ستجد ألف آلية نضالية للدفاع عن مطالب منظوريها.
وجدد الضيف التأكيد أنه لن يكون هناك سنة بيضاء.