أحمد أبو الغيط من تونس: الجولان أرض سورية عربية محتلة

أحمد أبو الغيط من تونس: الجولان أرض سورية عربية محتلة

أحمد أبو الغيط من تونس: الجولان أرض سورية عربية محتلة

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، في كلمة ألقاها اليوم الجمعة 29 مارس 2019، خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع مجلس وزراء الخارجية التحضيري للقمة العربية في دورتها 30، المنعقدة بتونس، أن الجولان أرض سورية عربية محتلة بواقع القانون الدولي، وقرارات مجلس الأمن 242 (لعام 1967) و497 (لعام 1981).


وشدّد أبو الغيط أن أي إعلان من أية دولة مهما كان شأنها أو كانت مكانتها يُناقض هذه الحقيقة، ولن يُغير من الواقع شيئا، وليس له أي أثر قانوني.

وقال إن "الاحتلال جريمة كبرى وشرعنته خطيئة وتقنينه عبث بالقانون ومبادئ العدالة، قائلا في هذا الصدد "ليس على مثل هذا المبدأ يتأسس النظام الدولي المعاصر، الذي كانت الولايات المتحدة أول من وضع أسسه وروج لمبادئه، ثم تأتي اليوم لتكون أول من يخرق هذه المبادئ ويضرب تلك الأسس''.

وبخصوص القضية الفلسطينية، قال أبو الغيط، "لا قضية تجمع العرب قدر قضية القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة، ويخطئ من يظن أن أزمات المنطقة صرفت الانتباه عن هذه القضية الجوهرية"، معتبرا أن حالة الاستقواء "غير المسبوق" لقوى الاحتلال الاسرائيلي لا يعادلها سوى مواقف الإدارة الأمريكية الأخيرة، التي جاءت مشجعة لقوى الاحتلال على المضي قدما في هذا النهج الذي يضرب استقرار المنطقة ويضعف من قدرتها على مواجهة رياح التطرف.

وأشار الأمين العام لجامعة الدول العربية، إلى أن الدورة العادية 30 للقمة العربية، تنعقد في وقت مازالت فيه أزمات المنطقة تنتظر انفراجة تُخفف من عناء الشعوب التي أنهكتها الصراعات، وتستجيب لقلق الرأي العام العربي حيال حالات التفسخ والتفكك التي ضربت بعض الدول العربية، فضلا عن نهج التربص والانقضاض الذي تنتهجه بعض القوى الإقليمية في تعاملها مع المنطقة العربية.