أحداث المحكمة الابتدائية وإضراب القضاة: المجلس الأعلى للقضاء يتحرك

أحداث المحكمة الابتدائية وإضراب القضاة: المجلس الأعلى للقضاء يتحرك

أحداث المحكمة الابتدائية وإضراب القضاة: المجلس الأعلى للقضاء يتحرك
 أعلن المجلس الأعلى للقضاء، أنه سيتولى انطلاقا من اليوم اليوم الجمعة 20 سبتمبر 2019، مباشرة جلسات سماع لكافة أطراف الأزمة والهياكل القضائيّة المتدخّلة، في علاقة بالأحداث التي جدت أمس بالمحكمة الابتدائية بتونس ودخول القضاة في اضراب عام حضوري بكافة تراب الجمهورية.

 وقال المجلس إن رئيس المجلس ورئيسة مجلس القضاء العدلي وعددا من أعضاء المجلس اجتمعوا بوفد ممثّل للهيئة الوطنيّة للمحامين متكوّن من عميد المحامين ورئيس الفرع الجهوي للمحامين بتونس وكاتب عام الهيئة، لتدارس الأمر وإيجاد السبل الكفيلة بمعالجته. ودخل القضاة التونسيون في إضراب عام حضوري بداية من اليوم الجمعة ليتواصل طيلة الأسبوع ، مطالبين بفتح تحقيق من قبل الوكيل العام بمحكمة الإستئناف بتونس، في كل الأحداث التي وقعت أمس الخميس بالمحكمة الابتدائية بتونس مع هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي ومحاسبة كل من تورّط فيها. من جهتها أعلنت الرابطة التونسيّة للدفاع عن حقوق الإنسان، عن مساندتها لهيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي والمحامين الذين اعتصموا في بهو المحكمة الإبتدائية بتونس، للمطالبة بحقّهم في الولوج إلى القضاء وإحالة ملف ما يعرف بالجهاز السرّي لحركة النهضة على حاكم التحقيق للنظر فيه، "لما يكتسيه من خطورة على الأمن القومي والسلم الإجتماعي ومن تهديد لمدنية الدولة".