آمال المستوري: 'الدولة لن تتأخر في الإحاطة بجرحى الثورة وشهدائها..'

آمال المستوري: 'الدولة لن تتأخر في الإحاطة بجرحى الثورة وشهدائها..'

آمال المستوري: 'الدولة لن تتأخر في الإحاطة بجرحى الثورة وشهدائها..'

قالت رئيسة الهيئة العامة للمقاومين وشهداء وجرحى الثورة والعمليات الارهابية آمال المستوري اليوم الجمعة 21 ديسمبر 2018، خلال زيارتها الى ولاية قابس بدعوة من جمعية المقاومين ''إن تونس لا تنسى كل من قاوم واستشهد في سبيل الوطن وكل من ضحى بنفسه من أجل الحرية والكرامة ومقاومة الإرهاب، وأن الدولة لن تتأخّر في توفير الإحاطة النفسية والاجتماعية لجرحى الثورة وضحايا العمليات الارهابية''، وفق تقديره.


واضافت المستوري ان المرسوم عدد 97 المنقح في سنة 2012 قد أعطى لجرحى وعائلات شهداء الثورة تسبقة على التعويضات التي ستقرّر قيمتها النهائية المحكمة، مشيرة في سياق حديثها عن القانون الذي يهم أولي شهداء وجرحى العمليات الارهابية من الامنيين والعسكريين والمدنيين واعوان الديوانة الى انه قد تم الترفيع في المبالغ الامتيازات والمنافع التي نص عليها هذا القانون الذي ينتظر الشروع في تنفيذه بداية من جانفي القادم.

وتمّت الدعوة خلال الزيارة إلى نشر قائمة شهداء وجرحى الثورة وتطبيق الاحكام الصادرة في حق من تورط في قتل الشهداء ومطالبة فرنسا بالاعتذار عن الممارسات التي قامت بها في تونس خلال حقبة الاستعمار.

وقد زارت المستوري عائلة شهيد المؤسسة العسكرية عبد الباسط مري وعائلتي شهيدي الحرس الوطني عبد السلام السعفي وخليفة بن محمود الضوي.