آفاق تونس يرفض التعيينات بالولاء ''لحزب الرئيس''

آفاق تونس يرفض التعيينات بالولاء ''لحزب الرئيس''

آفاق تونس يرفض التعيينات بالولاء ''لحزب الرئيس''
عقد المكتب السياسي لحزب آفاق تونس صباح اليوم السبت 04 ديسمبر 2021 اجتماعه الدوري بالمقر المركزي للحزب والذي خُصّص لمتابعة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمستجدات السياسية على الساحة الوطنية.

ودعا المكتب رئيس الجمهورية مجددا إلى وضع سقف زمني  لإنهاء العمل بالتدابير الاستثنائية الواردة في الأمر الرئاسي عدد 117 واستكمال مسار الإنتقال الديمقراطي وإرساء دولة القانون والمؤسسات وفق رؤية إصلاحية ومقاربة تشاركية مع الأحزاب والمنظمات الوطنية الجديرة بالحوار.

وحذّر من تبعات الخطاب المشحون لرئيس الجمهورية القائم على تقسيم المواطنين وترديد الشعارات الشعبوية، داعياً إلى التركيز على خطاب بنّاء يجمّع كل التونسيين ويدفعهم نحو العمل والإصلاح. كما يعتبر بأن ما يسمى مشروع الرئيس مبني للمجهول وغير قابل للتطبيق.

وعبّر عن رفضه المبدئي لكل التعيينات في الوظائف السامية للدولة القائمة على منطق الولاء والانتماء لما يسمّى حزب الرئيس. ويعتبر أن هذا المنهج البعيد كليا عن قيم الكفاءة والنزاهة و المساواة هو ارتداد للممارسات التي رفضها الشعب التونسي.

كما طالب بإنفاذ سلطة القانون ومحاسبة كل من ثبت ارتكابه لجرائم إرهابية أو مالية أو انتخابية. ويعبّر عن شجبه لكل أشكال المحاكمات الإعلامية والإدانات الجماعية الواردة في الخطاب السياسي لرئيس الجمهورية ويذكر بمبدأ شخصية الجريمة والعقوبة.

ودعاء الحكومة الى اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة  لمواجهة الموجة الجديدة من جائحة كورونا والآثار السلبية للبرد على الفئات الضعيفة إلى جانب الشروع الفوري في إصلاح المالية العمومية وتنفيذ المشاريع المعطّلة. ويشدّد على أن شيطنة الاستثمار الداخلي والخارجي يضرّ بالمصلحة العليا للوطن.