آفاق تونس يحذّر من المضامين الظلامية لمسودة الدستور ويدعو إلى التصويت بـ''لا''

آفاق تونس يحذّر من المضامين الظلامية لمسودة الدستور ويدعو إلى التصويت بـ''لا''

آفاق تونس يحذّر من المضامين الظلامية لمسودة الدستور ويدعو إلى التصويت بـ''لا''
قال المجلس الوطني لحزب آفاق تونس في بلاغ له أنه وبعد الإطّلاع على مسودة الدستور الجديد يُجدّد التعبير عن موقفه الثابت الرافض للأداء الكارثي وللمسار الأحادي والتسلّطي الذي يعتمده الرئيس قيس سعيد.

ويؤكد على أن مسودة الدستور المعروضة على الاستفتاء ما هي إلا امتداد طبيعي ومنتظر لهذا المسار الإقصائي بحصيلته الكارثية، معتبرا أن هذه المسودّة تؤسس لنظام رئاسوي على مقاس قيس سعيد وترتد ببلادنا إلى زمن الحكم الفردي و ثقافة الشخصنة. 

وحذّر من المضامين الظلامية لهذه المسودة والتي  ستؤدي إلى إلغاء الطابع المدني للدولة ونشر التطرّف والانغلاق وتغيير الهوية الحضارية للشعب التونسي، مشددا على أن تمرير هذا المشروع سيؤدي إلى أزمات شاملة وإلى تدمير ما تبقى من الدولة وتعميق معاناة المواطنين في حياتهم اليومية. 

وأكد على موقفه بالمشاركة بكثافة في الاستفتاء والتصويت بلا والتجنّد الكامل لحماية تونس من منزلقات وانحرافات خطيرة، داعيا كل المُنظّمات الوطنية والأحزاب الديمقراطية إلى التعبئة الانتخابية العامة والتصويت بلا وبذل كل الجهود لإنقاذ البلاد من المجهول، ذلك أن خيار التصويت بلا هو الخيار الوحيد الحالي لإنقاذ بلادنا من الديكتاتورية والتطرّف والفشل الاقتصادي والاجتماعي.