آفاق تونس:''الهايكا هيئة وقتية قراراتها وطريقة تنفيذها تناقش''

آفاق تونس:''الهايكا هيئة وقتية قراراتها وطريقة تنفيذها تناقش''

آفاق تونس:''الهايكا هيئة وقتية قراراتها وطريقة تنفيذها تناقش''

جدد حزب آفاق تونس في بيان له مساء اليوم الخميس 25 أفريل 2019، تمسكه اللامشروط بحرية التعبير والصحافة وبعلوية القانون مذكرا أن الهايكا هي هيئة وقتية قراراتها وطريقة تنفيذها تناقش وخصوصا إذا كالت بمكيالين. فحزب آفاق تونس مع تطبيق القانون لا مع توظيفه.


كما عبر الحزب في ذات البيان ، عن قلقه الشديد إزاء المناخ السياسي العام والإنتقال الديمقراطي في ظل إعادة هيمنة الأحزاب الحاكمة التي ترتكز على جهاز الدولة لتحقيق أهدافها السياسية والتي هي بصدد إعادتنا إلى مربع الضغوطات والتخويف عبر تسخير الجهاز التنفيذي والتشريعي لخدمة مصالح حزبية ضيقة مما بات يهدد العملية الديمقراطية برمتها وبإمكانه إن تواصل أن يمس بمصداقيتها.

وفي هذا الإطار استنكر الحزب الدعوات لعقد جلسة عامة بمجلس نواب الشعب بضعة أشهر فقط قبل الإنتخابات لتعديل القانون الإنتخابي مما يعتبر تلاعبا بالدولة ومؤسساتها وبالديمقراطية التي نحن بصدد بنائها.

ودعا الحزب قوى المعارضة الوطنية والمجتمع المدني إلى التصدي لهذه الممارسات الخطيرة التي أصبحت تشكل تهديدا جديا على الديمقراطية وعلى إستقرار المؤسسات في تونس.

وفِي هذا الإطار سيطلق الحزب سلسلة من المشاورات مع الأحزاب الديمقراطية ومنظمات المجتمع المدني للنقاش حول الطرق الأنسب للحفاظ على مكتسبات الإنتقال الديمقراطي من حرية تعبير وتعددية سياسية وكذلك حول كيفية الوصول إلى الإنتخابات في مناخ سليم وآمن.

يذكر الحزب أن التحدي السياسي لا يجب أن نسيان أن التحدي الإجتماعي والإقتصادي هو عنوان المرحلة القادمة وأن إعادة المقدرة الشرائية للمواطن هو الهدف الأساسي لكل فاعل سياسي وإقتصادي له مصداقية في قدرته على التنفيذ.

كما دعا الحزب إلى التعاطي بكل جدية مع مخرجات تحقيق اللجنة المكلفة بملف وفاة الرضع بالرابطة.

وسيقوم الحزب بتقديم طرح لإنقاذ الفترة القادمة وإبقاء البلاد على سكة الإنتقال الديمقراطي خلال ندوة صحفية يعقدها بالعاصمة صباح يوم الثلاثاء 30 أفريل.