36 بالمائة من الأمريكيين يدعمون ضربة عسكرية لإيران

36 بالمائة من الأمريكيين يدعمون ضربة عسكرية لإيران

36 بالمائة من الأمريكيين يدعمون ضربة عسكرية لإيران
أظهر استطلاع جديد للرأي إلى أن 65% من الأميركيين يدعمون قرار الرئيس دونالد ترمب عدم توجيه ضربة عسكرية لإيران حالياً.

 

وفيما يتعلق بعمل عسكري ضد إيران بشكل عام، فأظهر الاستطلاع أن 42% من المستطلعين يعارضونه، بينما يدعمه فقط 36% من المستطلعين. وأجري الاستطلاع من قبل موقع "بوليتيكو" الإعلامي بالتعاون مع "مورنينغ كونسلت" ما بين 21 و24 جوان، أي بعد قرار الرئيس تأجيل الضربة العسكرية على إيران.

وقال تايلر سنكلير، نائب مدير مؤسسة "مورنينغ كونسلت" التي أجرت الاستطلاع: "بينما تزيد التوترات مع إيران، فإن الناخبين، بغض النظر عن توجههم السياسي، يدعمون قرار إلغاء الضربة"، حسب تعبيره.

وأضاف، غالبية من الديمقراطيين، وصلت إلى 62%، بالإضافة إلى 76% من الجمهوريين و58% من المستقلين وافقوا على قرار الرئيس عدم استهداف إيران. كما أشار الاستطلاع، من جهة أخرى، إلى أن شعبية ترمب ارتفعت إلى 43%، رغم أن الاستطلاع أشار كذلك إلى أن 53% من الناخبين يقولون إنهم "على الأغلب" أو "على الأكيد" سيصوتون ضد ترمب في الانتخابات لو أنها أجريت اليوم.