22 دولة تغلق حدودها بسبب ''أوميكرون''

22 دولة تغلق حدودها بسبب ''أوميكرون''

22 دولة تغلق حدودها بسبب ''أوميكرون''
بلغ عدد الدول التي أغلقت حدودها، إلى غاية مساء اليوم الأحد 28 نوفمبر 2021، 22 دولة (آخرها المغرب)، وذلك في محاولة لمنع انتشار متحور "أوميكرون" الجديد لفيروس "كورونا"، وهو أحدث تحرك ضمن جهود مكافحة الوباء المستمرة في الدول كافة منذ نحو عامين.

وكان خبراء الصحة بدولة جنوب إفريقيا، قد أعلنو يوم الخميس الماضي، غن اكتشاف سلالة جديدة من الفيروس، وفي اليوم التالي أعلنت دول أوروبية، بينها بلجيكا، عن تسجيل أول إصابة لديها بالمتحور الجديد، ليتوالى إعلان دول أخرى عن إصابات.يبيا وزيمبابوى وبوتسوانا وليسوتو وإسواتيني. 

وفي وقت سابق من نهار اليوم، أكدت منظمة الصحة العالمية، عدم توفر معطيات كافية لتأكيد أن متحور "أوميكرون" أكثر خطورة من متحور "دلتا".
وقالت المنظمة، ''ليس من الواضح بعد ما إذا كان المتحور الجديد ينتشر بسهولة من شخص لآخر مقارنة مع السلالات الأخرى بما في ذلك دلتا، مؤكّدة أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت الإصابة بأوميكرون تسبب أعراضا أكثر خطورة مقارنة بالسلالات الأخرى''.

وأضافت: ''لا توجد حاليًا معلومات تشير إلى أن الأعراض المرتبطة بالمتحور الجديد تختلف عن المتحورات الأخرى''.

وأقرت الصحة العالمية، بأن الدلائل الأولية تشير إلى أنه قد يكون هناك خطر متزايد للإصابة بـ ''أوميكرون'' لدى الأشخاص الذين أصيبوا سابقا بكورونا، ولكن المعلومات محدودة لدى الصحة العالمية بهذا الشأن''، وفق البيان.