يوم عيد الأضحى: الكيان الصهيوني يتجند للمسّ من عقيدة المسلمين !

يوم عيد الأضحى: الكيان الصهيوني يتجند للمسّ من عقيدة المسلمين !

يوم عيد الأضحى: الكيان الصهيوني يتجند للمسّ من عقيدة المسلمين !
توقعت السلطة الفلسطينية، اليوم السبت 10 أوت 2019، اقتحام المستوطينين الصهاينة لباحات المسجد الأقصى يوم عيد الأضحى غدا الأحد.

 وحذرت دائرة حقوق الإنسان في "منظمة التحرير الفلسطينية" من عرقلة الشرطة الإسرائيلية صلاة العيد في المسجد الأقصى، والسماح للمستوطنين باقتحامه بمناسبة ما يسمى "خراب الهيكل" المزعوم.   
وقالت الدائرة في بيان صحفي، اليوم السبت، إن ''قرارا مثل هذا يمس عقيدة كل المسلمين، باعتباره اعتداء على حرمات الله في يوم من الأيام المقدسة وانتهاكا لكل القوانين والأعراف والاتفاقيات الدولية، التي نصت على احترام العقائد والشرائع السماوية''. 
ودعت المجتمع الدولي تطبيق القرارات الدولية والتصدي لكل من يخترقها، ومنع عواقب لا تحمد عقباها في حال نفذت سلطات الاحتلال مخططها يوم الأحد في الأقصى. 
ودعت أبناء الشعب الفلسطيني إلى شد الرحال للمسجد الأقصى في أول أيام عيد الأضحى، وإغلاق المساجد وإقامة صلاة العيد فيه. 
وأعلنت الشرطة الكيان الصهيوني، في وقت سابق، أنها ستجري تقييما للوضع في المسجد الأقصى صباح أول أيام عيد الأضحى، وبناء عليه، ستقرر السماح من عدمه للمستوطنين باقتحامه، وسط دعوات فلسطينية للتصدي. 
تجدر الإشارة إلى أن دعوات فلسطينية أطلقت للتواجد في الأقصى يوم الأحد حتى ساعات الظهر، لإحباط اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى في العيد.