وزير الخارجية التركي: سنتدخل في منبج وعفرين ولا نريد مواجهة الولايات المتحدة

وزير الخارجية التركي: سنتدخل في منبج وعفرين ولا نريد مواجهة الولايات المتحدة

وزير الخارجية التركي: سنتدخل في منبج وعفرين ولا نريد مواجهة الولايات المتحدة

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو إن تصريحات مسؤولين أميركيين بشأن مخاوفنا بشأن الحدود السورية لم ترضنا بالكامل، مؤكدا على أن تشكيل "جيش إرهابي" على حدود بلاده مع سوريا سيلحق ضرراً لا يمكن إصلاحه بالعلاقات مع أميركا.


وأشار الوزير التركي إلى أن أميركا لم تف بوعودها بشأن منبج والرقة وارتيابنا من الولايات المتحدة مستمر. مشددا على أن تركيا ستتدخل في عفرين ومنبج بسوريا وأبلغنا أميركا بأننا لا نريد أن نواجه حليفا هناك،وقال بأن بلاده ستنسق مع روسيا وإيران بشأن عملية جوية على عفرين. بسوريا.

وكانت تركيا قد قالت اليوم الخميس 18 جانفي 2018 إن نفي واشنطن نيتها تشكيل قوة حدودية في سوريا "أمر مهم" لكنها أكدت أنها لن تقف بلا حراك في مواجهة أي قوة تهدد حدودها.

وثار غضب تركيا بعد أن قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إنه سيساعد مقاتلين سوريين حلفاء له تقودهم وحدات حماية الشعب الكردية في تشكيل قوة حدود جديدة قوامها 30 ألف فرد.

وقال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إنه اجتمع مع نظيره التركي لتوضيح المسألة وقال إن الموقف "أسيء طرحه وأسيء تفسيره. كان كلام البعض غير دقيق".

وقال وزير العدل التركي عبد الحميد جول لتلفزيون (إن.تي.في) عند سؤاله عن تصريحات تيلرسون "هذا التصريح مهم لكن تركيا لا يمكن أن تقف بلا حراك في مواجهة تشكيل أي قوة من شأنها أن تهدد حدودها".

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا في جنوب شرق تركيا منذ 1984. وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال منظمة إرهابية.