الخارجية الأميركية تقترح فحص مقدمي طلبات التأشيرة من خلال حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي

الخارجية الأميركية تقترح فحص مقدمي طلبات التأشيرة من خلال حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي

الخارجية الأميركية تقترح فحص مقدمي  طلبات التأشيرة من خلال حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي

نشرت وزارة الخارجية الأميركية اليوم الخميس 4 ماي 2017، وثيقة حكومية اقترحت فيها فحصا أكثر صرامة لمقدمي طلبات التأشيرة لدولتها، يتمثل في فحص سلوك بعض طالبي تأشيرة الدخول من خلال حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.


وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية إنه سيصبح من الضروري اعتماد هذا الإجراء حيث ستتضمن المعايير الإضافية أسئلة بشأن مواقع التواصل الاجتماعي لـ65 ألف شخص سنويا، أو حوالى 0.5 في المئة من طالبي التأشيرات من جميع أنحاء العالم، رغم عدم استهداف مواطني بعض الدول.

وسوف يطلب من هؤلاء المتقدمين إعطاء جميع أرقام جوازات السفر السابقة، وقيم خمس سنوات من حساباتهم على مواقع التواصل، وعناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف، وكذلك 15 عاما من معلومات السيرة الذاتية دون طلب كلمات المرور السرية.