واشنطن تعترف بمقتل مدنيين بغارة نفذتها في كابل

واشنطن تعترف بمقتل مدنيين بغارة نفذتها في كابل

واشنطن تعترف بمقتل مدنيين بغارة نفذتها في كابل
اعترفت وزارة الدفاع الأمريكية، اليوم الجمعة 17 سبتمبر 2021، بتسبب غارة نفذتها قواتها في العاصمة الأفغانية كابل نهاية شهر أوت الماضي، في مقتل مدنيين.


وقال قائد القيادة المركزية، كينيث ماكنزي في مؤتمر صحفي عبر خاصية الفيديو كونفرانس: "الغارة التي نفذت في 29 أوت في كابل أسفرت عن مقتل مدنيين ونحن نعتذر عن ذلك، وأتحمل المسؤولية الكاملة"، مضيفا أنه بعد التحقيقات، توصلت الوزارة إلى أن الغارة أسفرت عن مقتل "10 مدنيين بينهم 7 أطفال".


وأضاف ماكنزي: "كنا مقتنعين بأننا تجنبنا المدنيين"، كما وصف تلك الغارة بأنها "خطأ مأساوي"، مشيرًا أن الهدف منها كان "استهداف سيارة تم رصدها، وظُن أنها تنقل إرهابيين".
من جانبه، اعتذر وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، عما وصفة بـ"الخطأ الفادح" بسبب وقوع ضحايا مدنيين إثر الغارة، مضيقا " "سنسعى للتعلم من ذلك".
وقال في بيان له: "بالنيابة عن وزارة الدفاع، أتقدم بأحر التعازي لأفراد أسر الضحايا الذين لقوا حتفهم"
وأكد أوستن أنه "لا توجد علاقة بين السيد أحمدي (أحد الضحايا) وتنظيم داعش خراسان، وأنه لم يقم بأي أنشطة ضارة في ذلك اليوم، أو أنشطة تتعلق بالتهديد الوشيك الذي اعتقدنا أننا نواجهه، فقد كان بريئا تماما، وهو ضحية ضمن الضحايا الآخرين الذين قتلوا بشكل مأساوي".

وقال إن جيش بلاده "يجتهد أكثر من أي جيش آخر لتجنب وقوع خسائر في صفوف المدنيين، لكن عندما نعتقد أننا تسببنا في مقتل أبرياء، فإننا نحقق في الأمر، وإذا كان هذا صحيحا، فإننا نعترف بذلك، وعلينا أن نعمل بجد لمنع التكرار".