واشنطن تعاقب 9 مؤسسات صينية

واشنطن تعاقب 9 مؤسسات صينية

واشنطن تعاقب 9 مؤسسات صينية
أعلنت وزارة التجارة الأمريكية، في بيان اليوم الجمعة 22 ماي 2020، إدراج 9 مؤسسات صينية على قائمة العقوبات على خلفية ضلوعها بممارسات القمع ضد أقلية الأويغور والأقليات المسلمة الأخرى في إقليم "تركستان الشرقية''.


وقالت الوزارة، إن مكتب الصناعة والأمن التابع لها أدرج معهد الطب الشرعي التابع لوزارة أمن الدولة الصيني، و8 شركات صينية على قائمة العقوبات، مضيفة أن هذه المؤسسات ستخضع لقيود جديدة في الوصول إلى التكنولوجيا الأمريكية، وستطبق عليها قواعد صارمة عند استيرادها للمنتجات الأمريكية.


ولفتت إلى أن هذه المؤسسات الصينية شاركت في ممارسات قمع وانتهاك حقوق الإنسان واعتقالات غير عادلة ضد الأويغور والأقليات المسلمة الأخرى في الإقليم.
وفي 15 ماي الجاري، وافق مجلس الشيوخ الأمريكي، على تشريع يدعو إدارة الرئيس، دونالد ترامب، إلى تشديد ردها على حملة الصين ضد أقلية الأيغور المسلمة، وفرض عقوبات على كبار المسؤولين هناك.

مشروع القرار الذي وافق بالإجماع عليه مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون، وتقدم به السيناتور الجمهوري ماركو روبيو، يطالب أيضا الخارجية الأمريكية بتقديم تقرير يوثق الانتهاكات بحق الأقلية المسلمة في الصين.

وكانت لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة، قد أفادت في شهر أوت من العام الماضي بأن الصين تحتجز نحو مليون مسلم من الأويغور في معسكرات سرية بإقليم شينجيانغ (تركستان الشرقية) ذاتية الحكم.