هيومن رايتس ووتش: ينبغي لليبيا ألا تتعجل الانتخابات هذا العام

هيومن رايتس ووتش: ينبغي لليبيا ألا تتعجل الانتخابات هذا العام

هيومن رايتس ووتش: ينبغي لليبيا ألا تتعجل الانتخابات هذا العام

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش أمس الأربعاء 21 مارس 2018، إنه ينبغي لليبيا ألا تتعجل إجراء انتخابات في العام الجاري نظرا لانتشار العنف وعجز السلطات عن ضمان حرية التجمع أو التعبير وهما أمران ضروريان للتصويت.


ودعا المنافسون المحتملون في المعسكرين السياسيين الرئيسيين بالبلاد إلى إجراء انتخابات للخروج من مأزق لا تملك فيه الحكومة المتمركزة في العاصمة سوى سلطات محدودة، وتعتمد بشكل كبير على جماعات مسلحة في توفير الأمن.

وقال إريك جولدستين، نائب مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش، " لا يمكن لليبيا اليوم الابتعاد أكثر عن احترام سيادة القانون وحقوق الإنسان ناهيك عن الشروط المقبولة لإجراء انتخابات حرة. على السلطات أن تكون قادرة على ضمان حرية التجمع وتكوين الجمعيات والتعبير لأي شخص يشارك في الانتخابات".

وقالت المنظمة إن أحد الشروط المسبقة للانتخابات هي وجود نظام قضائي يفصل في المنازعات لكنها أوضحت أن النظام القضائي الليبي في حالة انهيار.