هل تعود سوريا لجامعة الدول العربية قبل القمة القادمة بتونس ؟

هل تعود سوريا لجامعة الدول العربية قبل القمة القادمة بتونس ؟

هل تعود سوريا لجامعة الدول العربية قبل القمة القادمة بتونس ؟

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية لدولة الإمارات، أنور قرقاش، اليوم الخميس 27 ديسمبر 2018، إن ''قرار عودة سوريا للجامعة العربية يحتاج توافقاً عربياً''.


وفي تصريحات خاصة لموقع "العربية.نت" أكد قرقاش أن ''الجميع مقتنع بأنه لا بد من مسار سياسي لحل الأزمة السورية''.

وأشار وزير الدولة الإماراتي إلى أن ''فتح الاتصال مع دمشق لن يترك الساحة مفتوحة للتدخلات الإيرانية''.

وكان الوزير الإماراتي قد قال إن ''قرار دولة الإمارات بعودة عملها السياسي والدبلوماسي في دمشق يأتي بعد قراءة متأنية لتطورات ووليد قناعة أن المرحلة القادمة تتطلب الحضور والتواصل العربي مع الملف السوري، حرصاً على سوريا وشعبها وسيادتها ووحدة أراضيها''، وفق تعبيره.

وأضاف قرقاش في تغريدة أخرى على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن ''الدور العربي في سوريا أصبح أكثر ضرورة تجاه التغوّل الإقليمي الإيراني والتركي، وتسعى الإمارات اليوم عبر حضورها في دمشق إلى تفعيل هذا الدور، وأن تكون الخيارات العربية حاضرة، وأن تساهم إيجابا تجاه إنهاء ملف الحرب وتعزيز فرص السلام والاستقرار للشعب السوري''.

يذكر أن رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، كان قد أعلن يوم الأحد 15 أفريل 2018، استضافة تونس للقمة العربية في دورتها الـ 30، في مارس 2019، بعد اعتذار البحرين عن استضافتها.