'نيوتن' يعوض 'الكيلوغرام' .. وحدة جديدة لقيس الوزن 

'نيوتن' يعوض 'الكيلوغرام' .. وحدة جديدة لقيس الوزن 

'نيوتن' يعوض 'الكيلوغرام' .. وحدة جديدة لقيس الوزن 
قرر علماء القياس في العالم التوقف عن استخدام الكيلوغرام، كوحدة لقيس الأوزان بعد مرور 130 عاما على بداية العمل بها.

و صوت العلماء خلال المؤتمر العام للأوزان ووحدات القياس، والذي عُقد في مدينة فرساي الفرنسية بنهاية العام الماضي، على استبدال الكيلوغرام بوحدة قياس جديدة أكثر دقة في حساب الوزن.

وفقا للمعهد الوطني للقياسات والتكنولوجيا بالولايات المتحدة، فإن الاعتماد على أجسام من صنع الإنسان يتسبب في مشكلة فيما بعد نتيجة لما يلحق بها من تغير بمرور الزمن. ذلك بالإضافة إلى الحاجة إلى قيام دول العالم بإرسال نماذج من وحدات القياس المستخدمة في كل منها إلى العاصمة الفرنسية لمقارنتها بالجسم الاسطواني المحفوظ هناك.

وتعتمد وحدة القياس الجديدة على حساب الكيلوغرام من خلال قياس ما يعادله من طاقة كهربائية، وفقا لشرح صحيفة الغارديان البريطانية.

وأوضحت الصحيفة  أن قياس الوزن سيتم بوحدة دولية تسمى ''نيوتن'' نسبة إلى العالم الإنجليزي إسحاق نيوتن الذي وضع القانون العام للجاذبية، والنيوتن يساوي تقريبا قوة جذب الأرض لكتلة مقدارها 100 غرام.

وقال تيري كوين، مدير المكتب الدولي للأوزان ووحدات القياس، لموقع ساينس-أليرت: إن ''حساب وحدات القياس بالاعتماد على ثوابت طبيعية يجعلها تتسم بالاستمرارية ويسمح باستخدامها عالميا''. 

وأضاف : ''ستفتح الوحدة الجديدة الطريق أمام تحسن صحة عمليات القياس وزيادة دقتها ومضاعفة القدرة على حساب الكميات سواء الكبيرة جدا أو الصغيرة جدا بشكل صحيح''

وتدخل وحدة القياس الجديدة حيز الاستخدام بداية من اليوم الموافق العشرين من شهر مايو، دون تأثير يُذكر على تفاصيل الحياة اليومية حيث أن التأثير الحقيقي سينحصر على العلماء والباحثين فقط.