نفوق المئات من الإبل في كينيا بفيروس كورونا

نفوق المئات من الإبل في كينيا بفيروس كورونا!

أعلنت السلطات الصحية بمدينة مارسابيت، الكينية، نفوق مئات الإبل منذ أشهر، إثر مرض غامض سببته سلالة من فيروس كورونا التاجي.

وقال مسؤولو الصحة في المدينة، إن الفيروس التاجي في الإبل لا يشكل خطرا كبيرا على البشر لكنه قتل أكثر من 200 جمل، وحذّروا من أن الرقم ربما يكون أعلى لأن معظم الحالات لم يتم الإبلاغ عنها.

وقال مسؤولو الصحة والإداريون المحليون في المدينة، في مؤتمر صحفي، إن الفيروس التاجي المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS ‐ CoV) مسؤول عن وفيات الإبل التي شلت نشاطًا حيويًا حيوانيًا ، حيث يأتي التجار عبر الحدود - من الصومال وإثيوبيا - إلى شراء الجمال التي تباع بسعر لا يقل عن 800 دولار لكل منها.


ومن جانبه، أكد ممثل منظمة الصحة العامة في مقاطعة مارسابيت  أدانو كوتشي، للصحفيين "تم العثور على فيروس كورونا هذا في أوساط الإبل وثلاثة أشخاص كانوا يتعاملون مع الإبل مصابين بفيروس كورونا".
من جهته، قال الرئيس المحلي الذي يمثل الحكومة في المنطقة بونايا رشا: "مات أكثر من 200 جمل هنا في مرسابيت وحدها، وأصيبت إبلنا بسعال رهيب، وتضخم الغدد الليمفاوية، وبعد بضعة أيام نفقوا".