موقف الجامعة العربية من واقعة حرق علم ليبيا في لبنان

موقف الجامعة العربية من واقعة حرق علم ليبيا في لبنان

موقف الجامعة العربية من واقعة حرق علم ليبيا في لبنان

أعربت جامعة الدول العربية، اليوم الإثنين 14 جانفي 2019، عن انزعاج شديد من واقعة حرق علم ليبيا في العاصمة اللبنانية بيروت، خلال انعقاد القمة العربية التنموية، مؤكدة أن العلم يمثل رمز الدولة وواجهتها، بغض النظر عن اختلافات الرؤى والبواعث السياسية والتاريخية.


وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إن من غير المقبول حرق أي علم عربي ذلك لأنه يعتبر رمزا يمثل إرادة الشعوب ووحدتها، مطالبا لبنان البلد المضيف للقمة العربية التنموية، بضرورة توفير الاحترام الكامل للدول الأعضاء المقرر أن تشارك في اجتماعات القمة.

وكان أفراد ينتمون إلى حركة ''أمل'' التي يتزعمها رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، أقدموا على نزع العلم الليبي من موقع انعقاد القمة وحرقه، وتوجيه السباب إلى الشعب الليبي، في تصرف غير مقبول رصدته الكاميرات.

وتفاعلا مع الواقعة، أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة خارجية حكومة الوفاق أحمد الأربد، أن بلاده قررت رسميا مقاطعة القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، وعدم المشاركة على أي مستوى فيها.

وأضاف لمواقع اخبارية محلية أن مقعد دولة ليبيا سيكون شاغرًا خلال القمة.

ولم يقتصر الغضب على الشارع الليبي، بل واعتبر ناشطون لبنانيون على مواقع التواصل، أن تصرفات عناصر حركة أمل، التي وصفوها بالبلطجة، غير مقبولة، وتؤكد غياب الدولة لصالح الجماعات الطائفية.