موقع ''المونيتور'' الأمريكي: انسحاب المستثمرين القطريين يعمّق الأزمة التركية  

موقع ''المونيتور'' الأمريكي: انسحاب المستثمرين القطريين يعمّق الأزمة التركية  

موقع ''المونيتور'' الأمريكي: انسحاب المستثمرين القطريين  يعمّق الأزمة التركية  
كشف موقع ''المونيتور'' الأمريكي، أن هروب الأموال القطرية من تركيا وسط الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد سيعمق الأزمة في البلاد.

وأضاف الموقع في تقرير صحفي  أن عدم وفاء قطر بتعهدها باستثمار 15 مليار دولار في تركيا، والذي تم في ذروة أزمة العملة التركية العام الماضي، تسبب في خيبة أمل كبيرة لدى تركيا.

وفي الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام خرج 4.6 مليار دولار من الاستثمارات القطرية من سوق إسطنبول للأوراق المالية ، وذلك وفقًا لأرقام صادرة عن مركز الأوراق المالية المركزي في تركيا ونشرتها صحيفة ''دنيا'' المالية اليومية.

وبلغ إجمالي المحافظ التي يمتلكها المستثمرون القطريون حوالي 10.2 مليار ليرة تركية (1.8 مليار دولار) في أيار مايو، بانخفاض أكثر من 30 ٪ مقارنة بـ 14.7 مليار ليرة (2.5 مليار دولار) في كانون الأول ديسمبر.

ومن حيث الاستثمار الأجنبي المباشر ، ساهم القطريون بمبلغ 35 مليون دولار فقط في إجمالي 3.2 مليار دولار في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام منها 1.9 مليون دولار تم استثمارها في العقارات. وفي نفس الفترة من عام 2018 بلغ الاستثمار الأجنبي المباشر من قطر 73 مليون دولار.

ويبلغ إجمالي الاستثمارات القطرية الرئيسية المعروفة في تركيا حوالي 6 مليارات دولار وجميعها تعود إلى سنوات قبل عام 2018 ، وتشمل 2.9 مليار دولار مستثمرة في بنك Finansbank ، و 1.2 مليار دولار في شبكة Digiturk الفضائية ، و 770 مليون دولار في شركة Boyner Holding ، و 654 مليون دولار في بنك ABank ، و 470 دولار مليون في شركة انتاج الدواجن ”بانفيت“ و 125 مليون دولار في شركة BMC لصناعة السيارات المدرعة.  وبالإضافة إلى ذلك، هناك حوالي 120 شركة قطرية نشطة في تركيا.

ومع ذلك فإن حجم الاستثمارات المعروفة لا يرقى إلى الرقم الذي تعهدت به قطر.