القضاء الفرنسي يوافق على تسليم صلاح عبد السلام لبلجيكا

القضاء الفرنسي يوافق على تسليم صلاح عبد السلام لبلجيكا

القضاء الفرنسي يوافق على تسليم صلاح عبد السلام لبلجيكا

أعلن القضاء الفرنسي البوم الاثنين 27 نوفمبر 2017، أنه وافق ''مبدئيا'' على تسليم صلاح عبد السلام إلى بلجيكا لكي يمثل هناك في ديسمبر أمام القضاء البلجيكي. لمشاركته في تنفيذ اعتداء باريس الإرهابي عام 2015.


وأوضح مصدر مطلع على الملف، أن محكمة الاستئناف في باريس ''أقرت مبدأ التسليم الموقت'' لصلاح عبد السلام الناجي الوحيد من الجهاديين الذين ارتكبوا اعتداءات باريس التي أوقعت 130 قتيلاً ، مضيفا أنه محتجز حاليا وسط إجراءات أمنية مشددة في سجن ''فلوري ميروغي'' في ضواحي باريس، بحسب فرانس برس''.

وكانت محكمة في بروكسل أصدرت مذكرة توقيف أوروبية في 19 أكتوبر الماضي، وطالبت باريس بتسلمه لكي يمثل أول مرة أمام القضاء منذ الاعتداءات، وستتعاون الشرطة البلجيكية والفرنسية في نقل عبد السلام يوميًا من سجنه الفرنسي إلى بروكسل وإعادته إلى السجن حتى انتهاء محاكمته.

وسيتم وخلال هذه المحاكمة في بروكسل المقررة بين 18 و22 ديسمبر 2017، استجواب عبد السلام حول إطلاق نار حصل في 15 مارس 2016 بين عناصر من الشرطة البلجيكية ومسلحين، في شقة كان عبد السلام يختبئ فيها في بروكسل قبل ثلاثة أيام من اعتقاله في العاصمة البلجيكية، بعد أن بقي متخفيا لمدة أربعة أشهر.