منظمة هيومن رايتس تطالب بالالتزام بقوانين الحرب في اشتباكات طرابلس

منظمة هيومن رايتس تطالب بالالتزام بقوانين الحرب في اشتباكات طرابلس

منظمة هيومن رايتس تطالب بالالتزام بقوانين الحرب في اشتباكات طرابلس

دعت اليوم الأحد 7 أفريل 2019، منظمة هيومن رايتس ووتش، المعنية بحقوق الإنسان إلى اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتقليل الضرر بالمدنيين، والالتزام بقوانين الحرب، خلال الاشتباكات الدائرة في ضواحي العاصمة طرابلس.


وأكدت المنظمة التي تتخذ من لندن مقرًّا لها، في بيان لها إن الجماعات المسلحة الموالية لكلا الطرفين تمتلك سجلًا من إساءة معاملة المدنيين، في إشارة إلى قوات الجيش التابعة للحكومة الموقتة، وأخرى تابعة لحكومة الوفاق.

وأوضحت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش قائلة، ''كلما اشتبكت القوات المسلحة المتقاتلة في المدن الليبية، فإن المدنيين هم أكثر مَن يعاني''، مطالبة جميع الأطراف بالالتزام بقوانين الحرب وتقليل الأذى اللاحق بالمدنيين.

هذا وتجددت المواجهات اليوم في الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس، مع إعلان الجيش الوطني أن طائراته الحربية شنت غارات على ضواحي طرابلس، فيما أعلنت قوات الوفاق، انطلاق عملية ''بركان الغضب'' ضد قوات الجيش التابعة للحكومة الموقتة، بقيادة المشير خليفة حفتر.