منظمة العفو الدولية تطالب بالإفراج عن ناشط جزائري مدان بـ''الإساءة للإسلام''

منظمة العفو الدولية تطالب بالإفراج عن ناشط جزائري مدان بـ''الإساءة للإسلام''

منظمة العفو الدولية تطالب بالإفراج عن ناشط جزائري مدان بـ''الإساءة للإسلام''

طالبت منظمة العفو الدولية، اليوم السبت، 27 أوت 2016، السلطات الجزائرية بالإفراج عن ناشط حكم عليه بالسجن لمدة 5 أعوام بتهمة "الإساءة إلى الإسلام".


وكان المدعو سليمان بوحفص الذي اعتقل في 31 جويلية الماضي بعد مداهمة الشرطة لمنزله، قد حوكم بالسجن 5 أعوام بعد إدانته بالإساءة إلى الإسلام والنبي محمد، وذلك على خلفية مقالات نشرها على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

واعتبرت منظمة العفو الدولية، في بيانها أنه "تم استخدام إجراءات ملتبسة ينص عليها قانون العقوبات وأمر يحدد شروط وقواعد ممارسة الشعائر غير الإسلامية لاضطهاد أشخاص على الممارسة السلمية لحقهم في حرية التعبير والديانة والمعتقد".

من جانبها احتجت الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان على الحكم واعتبرت ما قام به بوحفص يندرج تحت إطار حرية التعبير التي يكفلها الدستور.