منظمة العفو الدولية تطالب بالإفراج عن عهد التميمي

منظمة العفو الدولية تطالب بالإفراج الفوري عن عهد التميمي

منظمة العفو الدولية تطالب بالإفراج الفوري عن عهد التميمي

طالبت منظمة العفو الدولية، اليوم الخميس 22 مارس 2018، سلطات الكيان الصهيوني، بالإفراج الفوري عن الطفلة الفلسطينية عهد التميمي، التي قضت بحقها أمس حكماً بالسجن.



وقالت مجدلينا مغربي، مساعدة مدير المنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في بيان، إنّ "عهد التميمي مجرد طفلة، ولا شيء يبرر الاستمرار بحبسها، ويجب الإفراج الفوري عنها".

وأكّدت أن سلطات الاحتلال "عبر حكمها بالسجن 8 أشهر بحق عهد، أظهرت مجددًا عدم أخذها بعين الاعتبار حقوق الأطفال الفلسطينيين، وعدم وجود نية لديها للتخلي عن سياسات التمييز".

وشددت على أنّ سلطات الاحتلال أغفلت مسؤولياتها المنبثقة عن القانون الدولي، لافتة إلى أن العقوبة الصادرة بحق عهد تعتبر "مثالاً جديداً يدعو للقلق، ويظهر عدم جدية السلطات الإسرائيلية بالالتزام بمسؤولياتها لحماية الحقوق الأساسية للفلسطينيين القاطنين تحت الاحتلال، وخاصة الأطفال".

وأكدت مجدلينا مغربي ضرورة إنهاء سلطات الكيان الصهيوني لتلك العقوبات "القاسية وغير المتناسبة لأعمال العصيان البسيطة نسبيًا".
وأمس الأربعاء، قضت محكمة عسكرية ، بسجن "التميمي" 8 أشهر، بتهمة "إعاقة عمل جندي ومهاجمته"، بموجب صفقة توصلت إليها النيابة العسكرية في إسرائيل مع فريق الدفاع عنها.

كما تضمن الحكم سجن عهد التميمي 8 أشهر أخرى "مع وقف التنفيذ"، ويتم تطبيقها في حال ارتكبت أي من المخالفات المدرجة بالحكم، خلال السنوات الثلاث المقبلة، إضافة إلى غرامة قدرها ألف و500 دولار.