مقتل 40 شخص جراء الصقيع في أوروبا

مقتل 40 شخص جراء الصقيع في أوروبا

مقتل 40 شخص جراء الصقيع في أوروبا

قتل 40 شخصا جراء موجة صقيع ضربت أوروبا منذ نهاية الأسبوع الماضي معظمهم في بولندا وفي دول أوروبية متفرقة.


وتوفي 10 أشخاص نتيجة البرد في بولندا جراء انخفاض درجات الحرارة إلى 20 درجة تحت الصفر في بعض المناطق، إضافة إلى 10 آخرين توفوا جراء الصقيع الجمعة والسبت ، ويتوقع أن ترتفع درجات الحرارة في بولندا قليلا في الأيام المقبلة إلا أنها ستبقى أدنى بكثير من الصفر.

وأدت موجة البرد التي تعود إلى كتل هوائية قطبية تحركت من الدول الاسكندنافية باتجاه وسط أوروبا إلى وقوع عدد من الحوادث المرورية كما حدث في فرنسا حيث قتل أربعة برتغاليين وجرح عشرون آخرون في حادث سير الأحد.

كما لقي العديد من الأشخاص حتفهم نتيجة التدني الشديد في درجات الحرارة في مناطق متفرقة من العالم كاليونان والتشيك ودول البلقان وروسيا واليونان وغيرها.