معلمون مسلمون لتدريس الدين في ألمانيا

معلمون مسلمون لتدريس الدين في ألمانيا

معلمون مسلمون لتدريس الدين في ألمانيا
في تجربة أولى فريدة من نوعها في ألمانيا ، استعانت احدى المدارس بمعلمين مسلمين لتدريس الدين.

وعلى اثر نجاح تجربة إحدى المدارس بحي التونا في هامبورغ، قام المسؤولون بتعميم  التجربة على جميع المدارس في المدينة، بحيث يقتضي ذلك تقديم حصص الدين من قبل معلمين أو مدرسين من غير المسيحيين أي من المسلمين واليهود.

تشهد المدارس الحكومية في ولاية هامبورغ بشمال ألمانيا تطورا كبيرا فيما يخص تنظيم درس أو حصة الدين من حيث طبيعة المعلمين الذين يقدمون مادة الحصة الدينية.

فقد كانت حصة الدين محصورة على معلمين مسيحيين من البروتستانت والكاثوليك، والجديد هو أن معلمين من المسلمين والعلويين وغيرهم من الأديان سيشاركون في تقديم الحصة المدرسية للتلاميذ.