معاقبة 24 طبيبا مصريا

معاقبة 24 طبيبا مصريا

معاقبة 24 طبيبا مصريا
قررت هيئة النيابة الإدارية في مصر، معاقبة 30 شخصا من العاملين بمستشفى بلطيم المركزي بإحالتهم للمحاكمة التأديبية بسبب إهمالهم في أداء واجباتهم عقب انقطاع التيار الكهربائي عن وحدة غسيل الكلى. 

وقال بيان للهيئة، إن "المحالين للتحقيق هم مدير المستشفى، ومسؤول الصيانة، و24 طبيبا، بينهم 4 أطباء أسنان، وكذلك 4 صيادلة بالمستشفى، على خلفية الإهمال الجسيم ومعالجتهم لانقطاع التيار الكهربائي عن وحدة غسيل الكلى بالمستشفى، ما عرض حياة المرضى المترددين على الوحدة للخطر الجسيم". 
وأضاف، أن "المتهمين لم يكتفوا بالإهمال، بل قاموا جميعا بمغادرة مقر عملهم في ذلك اليوم تاركين طاقم التمريض بمفرده للتعامل مع الوضع". 
وكشفت التحقيقات، أن "مدير المستشفى أخطر صباحا بانقطاع التيار الكهربائي وذلك بإشارة واردة له من مجلس المدينة، وقام بالتأشير عليها لمسؤول الصيانة لسرعة عمل اللازم، إلا أن مسؤول الصيانة بالمستشفى لم يقم باتخاذ إجراءات تجهيز المولد الاحتياطي للتشغيل". 
وبيّن تقرير لجنة التحقيقات المكلفة، عدم وجود طبيب متخصص بوحدة غسيل الكلى لاتخاذ اللازم حيال نقص عدد ساعات الغسيل للمرضى، ليقرر عرضهم على مستشفى آخر لاستكمال العلاج، مشيرا إلى أن المتهمين كافة غادروا مقر عملهم دون إذن أو مبرر قانوني.