مظاهرات في ولاية أمريكية بعد مقتل شاب أسود بنحو 60 رصاصة

مظاهرات في ولاية أمريكية بعد مقتل شاب أسود بنحو 60 رصاصة

مظاهرات في ولاية أمريكية بعد مقتل شاب أسود بنحو 60 رصاصة
خرج مئات الأشخاص في بولاية أوهايو أمس لأحد، في تظاهرة للاحتجاج على مقتل شاب أميركي من أصل أفريقي برصاص الشرطة.

واندلعت المظاهرة في في مدينة أكرون، بولاية أوهايو في شمال الولايات المتحدة، إثر انتشار فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر فيه الشاب من الأصول الأفريقية وهو يقتل برصاص الشرطة.

وقال محامي القتيل، واسمه غايلاند ووكر، ويبلغ من العمر 35 عاما، إنه قتل بوابل من الرصاص، مشيرا إلى أنه أصيب بستين طلقة، من بين نحو 90 طلقة أطلقت عليه، وفقا لما ذكرته فرانس برس.

في الأثناء، دعت السلطات الأمنية في المدينة إلى التهدئة، فيما سار حشد نحو مقر بلديّة المدينة، ورفعوا لافتات تُطالب بتحقيق "العدالة لغايلاند".

وقُتل غايلاند ووكر في السابع والعشرين من جوان الماضي، أثناء هروبه من الشرطة إثر ارتكابه مخالفة مروريّة.

ويُظهر مقطع فيديو عنيف جدًا نشرته الشرطة الأحد، الشابّ وقد اخترق الرصاص جسده.

وكانت جمعيّات مناهضة للعنصريّة دعت إلى يوم رابع من التظاهرات، الأحد، في هذه المدينة التي تقطنها 190 ألف نسمة والقريبة من كليفلاند.

وظلّت هذه المسيرات سلميّة، باستثناء بعض التوتّر الذي سُجّل عندما اقترب متظاهرون من طوق أمنيّ وشتموا عناصر الشرطة.

وخشية حصول اضطرابات، نشرت السلطات معدّات ثقيلة، مثل كاسحات الجليد، في محيط مركز الشرطة بهدف حمايته.

ووجّه عمدة وشرطة مدينة أكرون الأحد دعوات إلى التهدئة بعد نشر مقطع فيديو يُظهر إقدام الشرطة على قتل الرجل الأسود الذي قال محاميه إنّه أصيب بـ60 طلقة.

المصدر : سكاي نيوز