''مصنع'' للنجوم في الفضاء!

''مصنع'' للنجوم في الفضاء!

''مصنع'' للنجوم في الفضاء!
 اكتشف علماء الفلك ما وصفوه بـ 'مصنع' للنجوم في الفضاء، وفق ما نقلته مجلة Astrophysical Journal، اليوم الجمعة 13 ديسمبر 2019.

والاكتشاف هو عبارة عن مجرّة ضخمة من النجوم، يعتقد أنها تشكلت بعد 970 مليون سنة من الانفجار العظيم. وتحتوي المجرة، (هي الأبعد من بين جميع المجرات المكتشفة في الكون)، على كميات هائلة من الغبار والغاز، والكتلة الاجمالية للنجوم المتكونة فيها تزيد عن كتلة الشمس آلاف المرات، مقارنة بكتلة النجوم في مجرة درب التبانة، التي تعادل 3 مرات كتلة الشمس.

وكان العلماء قد اكتشفوا خلال السنوات الأخيرة عدة مجرات تكونت في أول مليار سنة بعد الانفجار العظيم.

وقالت كاتلين كيسي، رئيسة فريق البحث من جامعة تكساس في بوسطن: "اكتشفنا هذه المجرة بفضل دراسة خاصة باستخدام مرصد ALMA الذي مهمته اكتشاف المجرات التي تكونت مبكرا في الكون".

وأضافت بأنه يمنع ضوء المجرات القريبة اكتشاف ضوء المجرات البعيدة، هذه المجرات تعمل مثل عدسات الجاذبية، وتحرف الأشعة الضوئية المنبعثة من المجرات البعيدة، على الرغم من أن هذا يساعد التلسكوب على اكتشاف المواقع البعيدة جدا، وفق تعبيرها.