واشنطن تقلص معونتها الاقتصادية لمصر إلى النصف

واشنطن تقلص معونتها الاقتصادية لمصر إلى النصف

واشنطن تقلص معونتها الاقتصادية لمصر إلى النصف

أعلنت مصادر مطلعة في واشنطن اليوم الاربعاء 3 ماي 2017، توقعها قيام الإدارة الأمريكية بتقليص المعونة الاقتصادية السنوية، التي تقدمها لمصر بمقدار النصف لتصبح 75 مليون دولار بدلا من 150 مليونا.


في حين، ستثبت المساعدات العسكرية عند مستواها البالغ 1.3 مليار دولار. وقالت المصادر إن أسباب هذا الخفض ليست سياسية تماشيا مع خفض المساعدات لجميع الدول عقب خفض مخصصات وزارة الخارجية بنسبة 29%.

وأفاد عمر ماهانا رئيس مجلس الأعمال الأمريكي المصري بأن هذا القرار لا يعكس موقف الرئيس دونالد ترامب تجاه مصر، حيث أن الولايات المتحدة ستخفض مساعداتها الاقتصادية إلى عدة دول وليس مصر فقط.

من جهته أشار بول سالم نائب رئيس معهد دراسات الشرق الأوسط في واشنطن إلى أن أعضاء الإدارة الأمريكية الجديدة يعملون على حماية الاقتصاد الوطني الأمريكي، ما يفسر أنهم يميلون إلى خفض النفقات الأجنبية.

وصرح سالم بأنه يحتمل تعزز علاقة الرئيس ترامب الجيدة بالقاهرة الاقتصاد المصري، لكن بما لا يضر الاقتصاد المحلي الأمريكي. وقال سالم بهذا الصدد إن مصر لا تتمتع بتبادل تجاري قوي مع الولايات المتحدة على عكس الصين والمكسيك.