مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان : تدمير ثاني أكبر قاعدة عسكرية للجيش السوري بشكل شبه كامل

مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان : تدمير ثاني أكبر قاعدة عسكرية للجيش السوري بشكل شبه كامل

مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان : تدمير ثاني أكبر قاعدة عسكرية للجيش السوري  بشكل شبه كامل

افاد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمان بأن الضربة الأميركية على قاعدة الشعيرات العسكرية في حمص وسط سوريا، اليوم الجمعة 7 افريل 2017، أدت إلى قتل 4 عسكريين من لواء الدفاع الجوي، من بينهم ضابط برتبة عميد و تدمير مطار الشعيرات، الذي يعتبر ثاني أكبر قاعدة عسكرية للجيش السوري بشكل شبه كامل، بما فيه من طائرات وقواعد دفاع جوي، مشيرا إلى أن "مدرج المطار وحظائر الطائرات ومخزن الوقود ومبنى الدفاع الجوي جميعها دمرت بشكل كامل".


وأكد عبد الرحمان أن الطائرات التي قصفت بلدة خان شيخون بالغاز السام، انطلقت من قاعدة الشعيرات العسكرية، التي يُعتقد بوجود قوات إيرانية فيها.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أمر بتوجيه ضربات صاروخية على قاعدة الشعيرات في حمص التي انطلقت منها منذ يومين مقاتلات حربية سورية شنت هجوما كيماويا في بلدة خان شيخون بريف إدلب.

فيما اعتبر بوتين أن الضربات الصاروخية الأميركية، على مطار الشعيرات العسكري في ريف حمص، تشكل "انتهاكا للقانون الدولي" و"عدوان على دولة ذات سيادة''.