مدير ''الطاقة الدولية'' يحذّر من أزمة تضخم عالمية ويناشد الدول المنتجة للنفط

مدير ''الطاقة الدولية'' يحذّر من أزمة تضخم عالمية ويناشد الدول المنتجة للنفط

مدير ''الطاقة الدولية'' يحذّر من أزمة تضخم عالمية ويناشد الدول المنتجة للنفط
حذّر المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، فاتح بيرول، من أن العالم ربما يواجه حالة ركود اقتصادي مع ارتفاع أسعار الطاقة، سترافقها أزمة تضخم عالمية.

ونقلت صحيفة صنداي تايمز، عن بيرول، تحذيراته من وصول ثمن برميل النفط إلى 380 دولارا، وحث وكالته السعودية والأعضاء الآخرين في منظمة أوبك على تجاوز التزاماتهم لرفع الإنتاج بمقدار 648 ألف برميل يوميا.

وقال مدير وكالة الطاقة الدولية: "نحن بحاجة إلى الدول التي تملك فائضا وقدرة على الإنتاج، لكي تبلغ العالم عن استعدادها لجلب المزيد من النفط إلى الأسواق".

وأضافت الصحيفة أن بيرول أعرب عن أمله في أن تظهر المملكة مجددا "دورها البناء في هذه الأيام الصعبة".

وجاءت تصريحات بيرول، في الوقت الذي أشار فيه المحللون في "جي بي مورغان" إلى بلوغ أسعار النفط العالمية 380 دولارا للبرميل الواحد، أي تسجيل ارتفاع بنسبة 111 دولارا مقارنة مع السعر الحالي، وذلك في حال حدث "السيناريو الأسوأ"، وهو خفض روسيا إنتاجها اليومي بمقدار خمسة ملايين برميل.

وعلى وقع الغزو الروسي لأوكرانيا، تسعى أوروبا جاهدة لخفض الاعتماد على النفط الروسي، في إطار ضغطها لوقف الحرب، في حين قال بيرول، إن ما يجري هو أول أزمة طاقة عالمية، ويفوق صدمة النفط في السبعينيات، لأنه يشمل النفط والغاز والكهرباء.