محمود عباس :'لا يمكننا قبول أي خطة سلام من الجانب الأمريكي'

محمود عباس :'لا يمكننا قبول أي خطة سلام من الجانب الأمريكي'

محمود عباس :'لا يمكننا قبول أي خطة سلام من الجانب الأمريكي'

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الجمعة 22 ديسمبر2017، إن أمريكا لا يمكنها أن تلعب دور الوساطة في عملية السلام بالشرق الأوسط بعد قرارها حول القدس.


وأكد الرئيس الفلسطيني، خلال مؤتمر صحفي عقده في باريس بعد لقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: "لا يمكننا قبول أي خطة سلام من الجانب الأمريكي".

من جهته قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الجمعة 22 ديسمبر 2017، إن فرنسا ستعترف بدولة فلسطينية في الوقت المناسب "بهدف المساعدة في بناء سلام على الأرض" بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

و أشار الرئيس إلى أن القيادة السعودية أكدت أنه لن يتحقق السلام سوى بالاعتراف بدولة فلسطين، قائلا: "الملك سلمان وولي عهده قالا لي إنه لن يتحقق السلام سوى بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية".