محاكمة مصريين وليبيين تخابروا مع 'داعش' الارهابي

محاكمة مصريين وليبيين تخابروا مع 'داعش' الارهابي

محاكمة مصريين وليبيين تخابروا مع 'داعش' الارهابي
أحالت السلطات المصرية، 11 متهما بينهم 4 ليبيين إلى محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، لارتكابهم جريمة التخابر مع تنظيم "داعش" الارهابي، وفق ما نقلته وسائل اعلام مصرية اليوم الاثنين 5 أوت 2019.

وحسب النيابة المصرية تخابر المتهمون أيضا مع كتائب قوة الردع التابعة لـ"داعش" ومن يعملون لمصلحتها داخل ليبيا لتنفيذ هجمات ضد المواطنين المصريين المقيمين هناك. وشملت جرائم المتهمين، اختطاف مصريين وتعذيبهم بدنيا للحصول على فدية من ذويهم مقابل إطلاق سراحهم، إضافة إلى إمداد "داعش" بالأموال والمعلومات، وجرائم الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين غير النظاميين. وباشرت نيابة أمن الدولة العليا في مصر تحقيقاتها فيما أسفرت عنه تحريات هيئة الأمن القومي من اضطلاع المتهم الأول محمد رجب عبد الواحد حسن (مصري الجنسية) بالعمل بمجال الهجرة غير الشرعية بالاتفاق مع بعض العناصر البدوية القائمة على تسلل المهاجرين غير الشرعيين عبر الحدود الغربية للبلاد إلى ليبيا، وتخابره مع عناصر "داعش" وقائد كتائب قوة الردع.