مجلس حقوق الإنسان يرسل بعثة للتحقيق في الانتهاكات بحق الروهينغا

مجلس حقوق الإنسان يرسل بعثة للتحقيق في الانتهاكات بحق الروهينغا

مجلس حقوق الإنسان يرسل بعثة للتحقيق في الانتهاكات بحق الروهينغا

أصدر مجلس حقوق الإنسان اليوم الجمعة 24 مارس 2017، أمرا بإرسال بعثة تقصي حقائق إلى ميانمار من أجل التحقيق في تقارير بخصوص جرائم القتل والاغتصاب المرتكبة من قبل القوات الأمنية بحق أقلية الروهينغا المسلمة.


وقدم الاتحاد الأوروبي هذه الفكرة التي تبناها المجلس من أجل "ضمان المساءلة الكاملة لمرتكبي الجرائم والعدالة للضحايا".

وكان قد صدر التقرير الأممي الشهر الفارط قد تحدث عن ارتكاب عناصر من القوات الأمنية في ميانمار لمذابح وجرائم اغتصاب جماعية بحق ممثلي أقلية الروهينغا في ولاية راكين غربي البلاد. واعتمد التقرير على شهادات 220 لاجئ ممن هربوا من الولاية إلى بنغلاديش إذ بلغ عددهم منذ أكتوبر 75 ألفا.

من جهته اعتبر وفد ميانمار الذي حضر اجتماع مجلس حقوق الإنسان، لأن هذا القرار غير مقبول. كما قررت الصين والهند النأي بنفسهما عن اجتماع الأعضاء الآخرين بشأن الوضع في ميانمار.

ويذكر أن فرابة مليون من مسلمي الروهينغا موجودون داخل مخيمات، بعد أن حُرموا من حق المواطنة، بموجب قانون أقرته ميانمار عام 1982، إذ تعتبرهم الحكومة مهاجرين غير شرعيين من بنغلاديش، بينما تصنفهم الأمم المتحدة "بالأقلية الدينية الأكثر اضطهادا في العالم".