ما حقيقة إصابة حسن نصر الله بنوبة قلبية؟

ما حقيقة إصابة حسن نصر الله بنوبة قلبية؟

ما حقيقة إصابة حسن نصر الله بنوبة قلبية؟

أكّد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني في الشؤون الدولية، حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الأحد 13 جانفي 2019، أنّ ما تم ترويجه بشأن إصابة إصابة زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله بنوبة قلبية، لا أساس له من الصحة.


وقال عبد اللهيان في تغريدة نشرها على صفحته على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن ''ما يروجه الإعلام الإسرائيلي هو مجرد مزاعم، واصفا هذه الأنباء بـ"كذبة العام الجديد الكبرى".

وشدّد حسين أمير عبد اللهيان، على ''أن اليوم الذي سيُصلّي فيه نصر الله وقادة المقاومة الفلسطينية في المسجد الأقصى، بعد تطهيرها من دنس الصهاينة، سيأتي لا محالة".

يشار إلى أنّ صحفيا إسرائيليا كان قد نشر تغريدة لصحفي لبناني قال فيها إن "حزب الله يرفض نقل نصر الله إلى سوريا لتلقي العلاج في دمشق على يد أطباء روس، وإيران ترسل 3 أطباء إلى بيروت، أحدهم يقيم في أوروبا، لمتابعة وضعه الصحي".

من جانبها، نقلت القناة 20" العبرية، عن وسائل إعلام لبنانية تأكيدها أن نصر الله أدخل إلى المستشفى بعد أزمة قلبية، علاوة عن معاناته من مرض السرطان الذي أصابه منذ عدة أعوام.

وأشارت القناة في ذات السياق إلى أنه منذ بداية عملية "درع الشمال" الذي أعلن عنها جيش الاحتلال الصهيوني للقضاء على أنفاق حزب الله كان هناك هدوءا نسبيا من الحزب ولم يلقي الحدث استجابة كبيرة من أمينه العام حسن نصر الله.