مالطا ترفض استقبال ''سفينة العنصرية''

مالطا ترفض استقبال ''سفينة العنصرية''

مالطا ترفض استقبال ''سفينة العنصرية''


منعت السلطات المالطية أمس السبت 19 أوت 2017، سفينة الناشطين المعادين للهجرة "سي ستار" من الدخول إلى مياهها، في موقف وصفه الناشطون في حملة "الدفاع عن أوروبا" بـ"الخزي التاريخي".



وأكّد الناطق باسم الحكومة المالطية أنّالسفينة لم تتقدم بطلب للرسو في مالطا، مشيرا إلى أن الطلب كان سيرفض على أي حال.

وقال المسؤول المالطي إنهم "أرادوا شراء خدمات من هنا (مالطا). لم يكن هناك أي شيء طارئ"، مضيفا : "لا نريد أن نرتبط بهذه السفينة، ولا نود أن تدخل شواطئنا لأننا نختلف مع كل ما تدعو له".

وقالت حملة "ديفند يوروب"، الدفاع عن أوروبا، التي أطلقها هؤلاء الناشطون المنتمون إلى المجموعة اليمينية المتطرفة "جينيراسيون ايدانتيتير"، جيل الهوية، في بيان على مواقع التواصل الاجتماعي: "فيما يتم الترحيب بعودة إرهابيي تنظيم "داعش" إلى أوروبا دون مشاكل، يمنع دخول ناشطين وطنيين إلى قارتهم".
الجدير بالذكر، أنّ السفينة كانت قد تلقت ردودا مماثلة من موانئ عدة في المتوسط على غرار ميناء جرجيس بالجنوب التونسي و موانئ اليونان وإيطاليا.