ماكرون يعلن 7 أفريل يوما لإحياء ذكرى الإبادة في رواندا

ماكرون يعلن 7 أفريل يوما لإحياء ذكرى الإبادة في رواندا

ماكرون يعلن 7 أفريل يوما لإحياء ذكرى الإبادة في رواندا

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد 7 أفريل 2019، السابع من أفريل "يوما لإحياء ذكرى حملة إبادة التوتسي" في 1994 في رواندا التي قتل خلالها 800 ألف شخص.


ويأتي ذلك تزامنا مع احياء رواندا لذكرى مرور ربع قرن على حملة الإبادة التي قتل فيها 800 ألف شخص معظمهم من أقلية التوتسي خلال مئة يوم.

وتتهم السلطات الرواندية فرنسا بالتواطؤ مع نظام عرقية الهوتو المسؤول عن حملة الإبادة وحتى بالمشاركة فعليا في المجازر، لكن باريس تنفي هذه الاتهامات.

وتسمم هذه القضية العلاقات بين البلدين منذ سنوات، على الرغم من التحسن الذي سجل منذ انتخاب ماكرون في 2017.

ودعي ماكرون إلى حضور مراسم إحياء الذكرى، لكنه امتنع عن المشاركة بسبب برنامج عمله، ما أثار خيبة أمل لدى الروانديين الذين كانوا يأملون أن يعتذر على دور فرنسا في 1994.