ليلة العيد: قاما بتعذيب وقتل ابنيهما بطريقة وحشية وألقيا جثته في جامع لأنه أوسخ ملابسه

ليلة العيد: قاما بتعذيب وقتل ابنيهما بطريقة وحشية وألقيا جثته في جامع لأنه أوسخ ملابسه

ليلة العيد: قاما بتعذيب وقتل ابنيهما بطريقة وحشية وألقيا جثته في جامع لأنه أوسخ ملابسه

قررت نيابة القاهرة الجديدة، حبس ربة منزل وزوجها بتهمة قتل طفلهما بطريقة وحشية وإلقاء جثته داخل مسجد.


وأوضحت التحقيقات، أن الزوجين دائما الاعتداء بالضرب على الضحية، وليلة العيد ضرباه بسبب لعبه في المياه، وأن المتهمة حملت هي وزوجها جثة ابنهما وألقيا بها داخل مصلى السيدات بمسجد عمرو بن العاص في "مدينتي".

وقالت الأم خلال التحقيقات، إنها لم تقصد قتل ابنها وكانت تؤدبه لأنه "كان يلعب في الميّة ليلة الوقفة"، وفي أثناء ضربه لفظ أنفاسه، فاستعانت بزوجها لنقل الجثة، وأحضرت أكياسا مليئة بالثلج وحملت الجثة ووضعتها داخل المسجد، بقصد التخلص منها بعد أن وضعته داخل "ملاءة"، وأحكمتها حتى لا يفتضح أمرها.

و أمرت النيابة بعرض جثة الطفل على الطب الشرعي، لتحديد سبب الوفاة الحقيقي.