ليبيا: الاتفاق على وقف إطلاق النار ودمج المقاتلين في القوات النظامية

ليبيا: الاتفاق على وقف إطلاق النار ودمج المقاتلين في القوات النظامية

ليبيا: الاتفاق على وقف إطلاق النار ودمج المقاتلين في القوات النظامية

كشفت مسودة بيان، صادرة عن الرئاسة الفرنسية، اليوم الثلاثاء 25 جويلية 2017، بأنّ فرنسا تأمل أن يتوصل رئيس وزراء ليبيا فائز السراج والقائد العسكري في شرق البلاد خليفة حفتر خلال اللقاء الذي يجمعهما بباريس، إلى اتفاق على وقف مشروط لإطلاق النار والعمل على تنظيم انتخابات في ليبيا.


وجاء في مسودة البيان، التي نشرتها وكالة رويترز، التزام السراج وحفتر "بوقف إطلاق النار وتفادي اللجوء إلى القوة المسلحة في جميع المسائل الخارجة عن نطاق مكافحة الإرهاب وفقا للاتفاق السياسي الليبي والمعاهدات الدولية وحماية الأراضي الليبية وسيادة البلاد وإدماج المقاتلين الراغبين في الانضمام إلى القوات النظامية ونزع السلاح وتسريح باقي المقاتلين وإعادة إدماجهم في الحياة المدنية".

كما أفادت الوثيقة، بأنّ فائز السراج وخليفة حفتر من المنتظر أن يلتزما بالعمل على إجراء انتخابات في أقرب وقت ممكن اعتبارا من 25 جويلية الجاري تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأفاد مصدر من قصر الإليزيه لـ "رويترز" بأن مسودة البيان هي نتاج مفاوضات بين مبعوثي الأطراف الليبية المتنافسة والمسؤولين الفرنسيين لكن محتواها لا يزال خاضعا لبعض التغييرات.