لوس أنجلوس: حريق يأتى على أكثر من ألفي هكتار من المساحات الخضراء وإخلاء مئات المنازل

لوس أنجلوس: حريق يأتى على أكثر من ألفي هكتار من المساحات الخضراء وإخلاء مئات المنازل

لوس أنجلوس: حريق يأتى على أكثر من ألفي هكتار من المساحات الخضراء وإخلاء مئات المنازل

نشب حريق خلال عطلة نهاية الأسبوع في تخوم لوس انجلوس الأمريكية مما استوجب إخلاء أكثر من 500 منزل وذلك في وقت يشهد فيه الغرب الأميركي درجات حرارة مرتفعة للغاية.


والتهم الحريق الذي أطلق عليه اسم "لا تونا كانيون" حتى الآن أكثر من ألفي هكتار من المساحات الخضراء وفق ما أكده رئيس بلدية لوس أنجليس إريك غارسيتى.

وأفادت ادارة الاطفاء في لوس انجليس ان الحريق اتى على منزل واحد حتى الآن.

وتدخّل أكثر من 500 إطفائي للسيطرة على الحريق،حيث سينضم إليهم مائة آخرون سيعودون في الساعات المقبلة إلى لوس أنجليس من هيوستن بولاية تكساس حيث شاركوا في عمليات الإنقاذ بعد الإعصار هارفي.

ومن جهتها أوضحت السلطات أن الرياح هي مصدر قلقها الرئيسي لأنها يمكن أن تنشر النيران بسرعة وفي اتجاهات لا يمكن التنبؤ بها.

وكان جيري براون حاكم ولاية كاليفورينا الأمريكية قد أعلن، اليوم السبت 2 سبتمبر 2017، حالة الطوارئ في الولاية بسب الحرائق المندلعة في الغابات منذ أول أمس الخميس حيث امتد حريق Ponderosa لمسافة 3715 فدانا ودمر 30 منزلا في المقاطعة، ما دفع السلطات إلى إصدار أوامر إخلاء لقاطني حوالي 500 منزل هناك.