تزامنا مع الذكرى 92 لتسليم بريطانيا الإقليم العربي إلى إيران: متساكنو أحواز لندن يحتجون أمام مقر تيريزا ماي

تزامنا مع الذكرى 92 لتسليم بريطانيا الإقليم العربي إلى إيران: متساكنو أحواز لندن يحتجون أمام مقر تيريزا ماي

تزامنا مع الذكرى 92 لتسليم بريطانيا الإقليم العربي إلى إيران: متساكنو أحواز لندن يحتجون أمام مقر تيريزا ماي

نظم اليوم السبت 15 أفريل 2017، العشرات من متساكني أحواز لندن وقفة احتجاجية تنديدا ب"السياسات القمعية التي ينتهجها النظام الإيراني" ضد أبناء إقليم الأحواز.


وتأتي هذه المظاهرة، التي توقفت أمام مقر رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، تزامنا مع الذكرى 92 لتسليم بريطانيا هذا الإقليم العربي إلى إيران.

وأطلق المحتجين نداء استغاثة ليتدخل المجتمع الدولي من أجل ضغط على الحكومة الإيرانية، لوقف "حملات القمع والقتل التي يذهب ضحيتها نشطاء ومواطنون عاديون أحوازيون".

وأشارت الناشطة نبية الأحوازي إلى أنه ينبغي للبلدان العربية "استخلاص العبر مما يفعله النظام الفارسي الإيراني في العراق واليمن وسوريا، فنحن نعاني منذ زمن في الأحواز من القمع الوحشي للنظام من اعتقالات وإعدامات تجري بعيدا عن أعين العالم".

ويعاني سكان الأحواز من التضييق على لغتهم ومذهبهم الديني واستبدال الأسماء الجغرافية العربية بأسماء فارسية، إضافة إلى تقديم حكومة طهران حوافز لأبناء مدن إيرانية أخرى للاستيطان في هذا الإقليم الذي تطلق عليه حكومة طهران اسم "خوزستان".