لقاح فايزر يثبت فاعلية على الأطفال دون الـ 11 عاما

لقاح فايزر يثبت فاعلية على الأطفال دون الـ 11 عاما

لقاح فايزر يثبت فاعلية على الأطفال دون الـ 11 عاما
يعتبر لقاح كورونا آمناً وأنتج استجابات قوية للأجسام المضادة لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عاماً في تجربة واسعة النطاق، وهي النتائج التي يمكن أن تمهد الطريق لبدء تطعيم أطفال المدارس في غضون أشهر وفق ما أعلنته شركة فايزر، وشريكتها بيونتيك.

وقالت الشركتان في بيان مشترك إن النتائج التي طال انتظارها تقدم إحدى النظرات الأولى حول مدى نجاح لقاح كوفيد مع الأطفال الأصغر سناً. حيث تصاعد الضغط لتحصين الأطفال في الولايات المتحدة، حيث بدأ عام دراسي جديد تماماً كما أدى متغير دلتا إلى زيادة كبيرة في الحالات.
وفي تجربة مع 2268 مشاركاً، أعطت جرعتان من اللقاح بتركيز 10 ميكروغرام - ثلث جرعة البالغين - مستويات من الأجسام المضادة مماثلة لتلك التي شوهدت في تجربة من 16 إلى 25 عاماً الذين حصلوا على جرعة البالغين، كما كانت الآثار الجانبية مماثلة.
وكشف بيان فايزر، وبيونتيك، أن الشركتين تخططان لإرسال البيانات كجزء من طلب قريب المدى للحصول على تصريح استخدام طارئ من إدارة الغذاء والدواء الأميركية، ومشاركتها مع المنظمين في أوروبا أيضاً.
ومن المتوقع أن تقرر إدارة الغذاء والدواء الأميركية ما إذا كانت ستسمح بجرعة معززة للقاح فايزر – بيونتيك في غضون أيام. يوم الجمعة، حيث أيدت لجنة استشارية بالإجماع جرعة ثالثة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً، بالإضافة إلى أولئك المعرضين لخطر كبير من حدوث مضاعفات خطيرة، بعد التصويت ضد طلب شركة فايزر للسماح باستخدام الجرعات المعززة لكل من يبلغ من العمر 16 عاماً أو أكبر.