شيخ الأزهر و بابا الفاتيكان يتباحثان وضع المسيحيين في إطار التوتر في الشرق الأوسط

شيخ الأزهر و بابا الفاتيكان يتباحثان وضع المسيحيين في إطار التوتر في الشرق الأوسط

شيخ الأزهر و بابا الفاتيكان يتباحثان وضع المسيحيين في إطار التوتر في الشرق الأوسط

إلتقى بابا الفاتيكان اليوم الإثنين 23 ماي 2016 بشيخ الأزهر أحمد الطيب في لقاء ودي تاريخي بعد عشر سنوات من العلاقات المتوترة بين المؤسستين الدينيتين .


هذا و استغرق اللقاء حوالى نصف ساعة حيث أشاد المسؤولان الدينيان بالدلالات المهمة لهذا اللقاء الجديد في إطار الحوار بين الكنيسة الكاثوليكية والإسلام .

كما بحث البابا وشيخ الأزهر بشكل خاص خلال هذه المحادثة عن السلام في العالم ونبذ العنف والإرهاب وعن وضع المسيحيين في إطار النزاعات والتوتر في الشرق الأوسط و كيفية حمايتهم.