لسبب غريب.. قتلت حبيبها ووضعت جثته في خرسانة

لسبب غريب.. قتلت حبيبها ووضعت جثته في خرسانة

لسبب غريب.. قتلت حبيبها ووضعت جثته في خرسانة

أقدمت إمرأة أرجنتينية تدعى جيلدا أكوستا، وتبلغ من العمر 47 عاما، على قتل حبيبها ووضع جثته وسط خرسانة، وذلك لإساءته إلى طفلها البالغ من العمر 13 عاما.


وضربت جيلدا حبيبها ريتشارد أليخاندرو، البالغ من العمر 28 عاما، بمطرقة على رأسه حتى أفقدته حياته، وفق ما نقلته صحيفة “ذا صن” البريطانية.

وقامت المرأة بوضع جثة ريتشارد داخل خزانة ملابس كانت قد ملأتها بالخرسانة.

واعترفت جيلدا للشرطة بما فعلته بحبيبها الذي أساء معاملة طفلها، ليذهب عدد من رجال الشرطة إلى شقتها.

وعثرت الشرطة على دماء بجوار خزانة الملابس، وما أن فتحوها حتى وجدوا سرب ذباب يحوم فوق كتلة الخرسانة.

وقال مصدر بالشرطة لوسائل الإعلام المحلية، إنهم اضطروا إلى استخدام أقنعة الأكسجين لأن الجسم كان شديد التحلل وكان هناك نقص في التهوية في المنزل، ليتم التحفظ عليها وتحويلها إلى المحاكمة.