لتفادي التحرش.. المغرب تخصص حافلات وردية لنقل السيدات

لتفادي التحرش.. المغرب تخصص حافلات وردية لنقل السيدات

 لتفادي التحرش.. المغرب تخصص حافلات وردية لنقل  السيدات

يعتزم المغرب في الفترة المقبلة تخصيص حافلات وردية للنساء فقط، لتفادي التحرش بهن داخل وسائل النقل العمومية، في مبادرة لم تلقَ ترحيبا من كل المغاربة الذين انقسموا بين مؤيدين يرون أنها ستقلص من التحرش، ورافضين اعتبروها تكرّسا للتمييز بين الجنسين وتمّهد للفصل بينهما.


وأكدت جماعة الرباط في بيان لها أمس السبت6 جانفي 2018 ، عزمها تخصيص حافلات وردية للنساء لتفادي التحرش، من خلال عصرنة قطاع النقل بالرباط، اقتداء بتجربة بعض الدول المتقدمة في هذا المجال.

وأوضحت أنه "على إثر اللقاء الذي انعقد في العاصمة الرباط والمنظم من طرف وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، بالموازاة مع الحملة الوطنية الخامسة عشرة لوقف العنف ضد النساء، تدخل رئيس الجماعة الحضرية للرباط وقام بعرض تجربة طوكيو عاصمة اليابان في مجال الاهتمام بالمرأة، حيث تخصص بلدية طوكيو في وقت الذروة عربات خاصة للنساء فقط في المترو، وذلك من أجل تفادي التحرش بهن والرقي بالتعامل الإنساني للجنس اللطيف وإعطائهن نظرة للتعامل التي تريد الإدارة الترابية اليابانية أن تتكون لدى المرأة".

من جانبه أوضح عمدة مدينة الرباط، محمد صديقي، في وقت سابق قبل عن عزمه تخصيص حافلات للنساء مستقبلا، بهدف الحدّ من مظاهر العنف والتحرش ضد المرأة في الحافلات، لكن مقترحه أثار ردود فعل متباينة، ولقي معارضة شديدة من طرف فعاليات يسارية وليبرالية حداثية رأت فيه تمييزا بين الجنسين سيفتح الطريق أمام الفصل بين الرجل والمرأة في الفضاءات العمومية الأخرى ، فيما اعتبرت تيارات ذات توجه إسلامي ومحافظ أن الفكرة إيجابية ومن شأنها حماية النساء من التحرش في وسائل النقل العمومية، التي تعدّ أكثر فضاء تتعرض فيه المرأة إلى التحرش والمضايقات.